مقالات وتقارير

5 نصائح للمصورين الفوتوغرافيين لاستثمار الوقت أثناء العزل المنزلي

مع تعميم التباعد الاجتماعي كوسيلة ناجحة للحد من انتشار فيروس كورونا، فإن معظمنا يمكث الآن في المنزل لفترات طويلة بشكل طوعي، وبالنسبة لفئة المصورين الفوتوغرافيين، سواء الهواة أو المحترفون، فقد تأثر عملهم بدرجة أكبر من غيرهم، حيث تفرض عليهم طبيعة عملهم  التنقل والتحرك باستمرار.

ولكن بالرغم من هذه القيود، يمكن أن تكون هذه فرصة للمصورين الفوتوغرافيين للتعلم واكتساب مهارات جديدة، وتجربة تقنيات إبداعية جديدة في مجال عملهم.

فيما يلي 5 طرق تساعد المصورين الفوتوغرافيين في استثمار الوقت أثناء الحجر الصحي:

1- تعلُّمُ شيءٍ جديدٍ عن التصوير الفوتوغرافي كل يوم:

مع وجود الآلاف من الموارد المجانية والمدفوعة عبر الإنترنت، أصبح الحصول على المعرفة أمرًا سهلًا وفي المتناول، فهناك مئات الآلاف من الدورات والدروس المتاحة لك في هذا المجال، يمكنك البحث في موقع يوتيوب أو Patreon.

كما قدمت العديد من الشركات الموارد للمستخدمين الملتزمين بالعزل المنزلي وسط جائحة فيروس كورونا، مثل: شركة صناعة الكاميرات Leica التي قدمت سلسلة من الدورات والمناقشات المجانية عبر الإنترنت بقيادة المصورين المشهورين والموسيقيين والممثلين والمبدعين الآخرين.

وشركة نيكون التي أتاحت منهجها الكامل من دروس التصوير عبر الإنترنت مجانًا حتى نهاية شهر أبريل.

2- تجربة تقنيات تحرير جديدة:

تطورت برمجيات تحرير الصور بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، ولا شك أن عملية تحرير الصور لا تقل أهمية أبدًا عن التقاطها باحترافية عالية، لذلك يمكنك استغلال هذا الوقت لتطوير مهاراتك في التحرير.

هناك الكثير من الشركات التي قدمت العديد من مواردها للمستخدمين مجانًا خلال هذه الفترة، مثل: شركة (أدوبي) Adobe التي أتاحت اشتراكًا مجانيًا لمدة شهرين في خدماتها للمستخدمين، لدعم الأفراد (خاصة المستقلين) الذين يواجهون صعوبات مالية فورية.

كما يمكنك التسجيل في هذه الحزمة التدريبية التي تضم 8 دورات تدريبية، وأكثر من 60 ساعة من المحتوى، تغطي جميع مهارات التصميم، وتحرير الصور.

3- وضع الأهداف لما تريد تحقيقه خلال الفترة المقبلة:

ضع أهدافًا يمكن تحقيقها بسهولة على المدى القصير والطويل، ولكن اجعل هذه الأهداف ترتكز على هدف واحد كبير، مثل: كيفية إنشاء موقع الويب الخاص بأعمالك، أو كيفية الترويج باحترافية لأعمالك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو كيفية الحصول على عملاء جُدد في الفترة القادمة.

4- الاطلاع على منافسيك:

ابحث عما يفعله منافسوك خلال هذا الوقت، وما الذي يفعله منافسوك عبر الإنترنت ولا تفعله أنت؟ هل هناك أي فرص يمكن استغلالها؟ وبأي طرق يمكنك تحسين تجربتك عبر الإنترنت لتوفير قيمة أكبر لعملائك المحتملين؟ وكيف يمكنك تحسين أساليبك الحالية للمساعدة في كسب المزيد من العملاء؟

هذه كلها أسئلة مهمة حقًا يجب أن تطرحها على نفسك وتكتشفها خلال هذا الوقت، وإذا كان لديك موقع ويب استخدم الأدوات المجانية أو المدفوعة لفحص موقعك ومواقع منافسيك لملاحظة أشياء مثل: معدل تحميل الموقع، وتحسين محركات البحث، وتعمق في مواقعهم على الويب لمعرفة الخدمات التي يقدمها منافسوك ولا تقدمها أنت، وحاول قياس مقدار ما يتقاضونه مقابل هذه الخدمات.

5- التواصل مع الزملاء وبناء شبكتك:

على الرغم من عدم قدرتك على مقابلة الأشخاص وجهًا لوجه، إلا أن هذا لا يعني أنه لا يمكنك التواصل وبدء محادثات لبناء عملك، انتقل إلى موقع LinkedIn، وابدأ في التواصل مع الأشخاص من ذوي الصلة بمجالك، وتواصل معهم لتعلم كيف يتعاملون مع تفشي هذا الوباء، سيساعد هذا التواصل في اكتساب فرص عمل في المستقبل، سواء من خلال الإحالة أو الشراكة، مما سيؤدي بلا شك إلى فرص وظيفية، أو جذب المزيد من العملاء في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى