مقالات وتقارير

4 من أشهر القراصنة الذين مروا على التاريخ

 

يلعب القراصنة سواءً كانوا من قراصنة القبعة البيضاء أو قراصنة القبعة السوداء دورًا مهمًا في تطور الأمن السيبراني وتحسينه، البعض من القراصنة يتصرف ببساطة من أجل المتعة، بينما يأمل البعض الآخر في كسب الكثير من المال، وبعضهم أصبح مشهورًا تمامًا.

Kevin Mitnick:

هو أكبر القراصنة في العالم، ولد في 6 سبتمبر عام 1963، كان (Kevin Mitnick) من أكثر القراصنة المطلوبين في تاريخ الولايات المتحدة، لقد ارتكب العديد من الجرائم، بما في ذلك سرقة أدلة من (Pacific Bell)، واختراق قيادة الدفاع في أمريكا الشمالية، كما اختراق شبكة شركة (Digital Equipment Corporation).

بعد قضاء خمس سنوات في السجن، قرر هذا القرصان الشهير أن يصبح من قراصنة القبعات البيضاء، حيث عمل كمستشار لأمن الحواسيب ومتحدث عام، وأدار شركته الاستشارية الخاصة.

Julian Assange:

بدأ (Julian) أنشطته في القرصنة عندما كان عمره 16 عامًا، تحت اسم (Mendax) حيث اخترق العديد من الشبكات الحكومية والتعليمية والشركات، أسس موقع ويكيليكس الشهير في عام 2006، وتم اعتقاله في بريطانيا في 7 ديسمبر 2010 بموجب مذكرة توقيف دولية صادرة عن القضاء السويدي بتهمة الإغتصاب والتحرش الجنسي، وتم وضعه تحت الإقامة الجبرية في قرية بريطانية، ثم لجأ إلى السفارة الإكوادورية في لندن في 2012، وبعد 7 أعوام من اللجوء في سفارة الإكوادور سحب رئيس الإكوادور (لينين مورينو) حق اللجوء من (Julian)، مما أتاح للشرطة البريطانية القبض عليه.

Gary McKinnon:

كان (Gary)، الذي عمل تحت اسم (Solo)، مسؤولًا عن أكبر اختراق للحواسيب العسكرية في عام 2002، فقد وصل إلى العديد من أجهزة الحاسب التابعة لوكالة ناسا والقوات المسلحة الأمريكية، ومن المفترض أنه حذف العديد من الملفات المهمة.

Jonathan James:

بدأ (Jonathan) تحت اسم (c0mrade) في اختراق أجهزة الحاسب عندما كان عمره 15 عامًا، حيث اخترق الشبكات التجارية والحكومية، بما في ذلك وكالة ناسا ووزارة الدفاع الأمريكية وأمضى بضعة أشهر في السجن، كما تم اتهامه بالعديد من الهجمات على الشبكة في عام 2007، وادعى أنه لم يكن متورطًا، وانتحر في نهاية المطاف لأنه كان يخشى إدانته بشكل خاطئ.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق