مقالات وتقارير

هل شبكات 5G آمنة على الصحة؟ هيئة دولية توضح

قالت الهيئة الدولية المسؤولة عن وضع حدود للتعرض للإشعاع – التي حدَّثت إرشاداتها الاستشارية لأول مرة منذ أكثر من 20 عامًا: إن شبكات الجيل الخامس 5G آمنة.

ودعت (اللجنة الدولية للحماية من الإشعاع غير المؤين) ICNIRP – وهي الهيئة العلمية التي تتخذ من ألمانيا مقرًا لها، وتقوم بتقييم المخاطر الصحية للبث الإذاعي – إلى مبادئ توجيهية جديدة للموجة المليمترية من الجيل الخامس، وهي النسخة الأكثر ترددًا من معيار الاتصالات السلكية واللاسلكية. ولكن من الناحية العملية، لا يزال لهذا الشكل من شبكات الجيل الخامس مستويات من المخرجات أقل بكثير من الحد الأقصى الجديد.

وقال الدكتور (إريك فان رونجن) – رئيس ICNIRP: “نعلم أن فئات من المجتمع تشعر بالقلق إزاء أمان 5G، ونأمل أن تساعد الإرشادات المُحدَّثة في إراحة الناس”. وأضاف: “لقد طُوِّرت المبادئ التوجيهية بعد مراجعة شاملة لجميع المؤلفات العلمية ذات الصلة، وورش العمل العلمية، وعملية التشاور العامة المكثفة. إنها توفر الحماية ضد جميع الآثار الصحية الضارة المثبتة علميًا بسبب التعرض (للمجال الكهرومغناطيسي) في نطاق 100 كيلوهرتز إلى 300 جيجاهرتز”. لكن الموجة المليمترية لشبكات 5G، واتصالات البث الأخرى فوق نطاق 6 جيجاهرتز، “لم تكن متوقعة في عام 1998″، وفقًا للدكتور (جاك رولي) – المدير الأول للأبحاث والاستدامة في GSMA – الهيئة الصناعية لمشغلي شبكات الهاتف المحمول.

وتتفاعل الترددات الأعلى مع الأنسجة العضوية على نحو مختلف، مما يؤدي إلى تبديد مزيد من الطاقة على السطح واختراق أقل، مما يعني أن المعايير الجديدة تأخذ قياسات عبر مقطع عرضي أصغر، وتولي اهتمامًا خاصًا للطاقة التي يمتصها الجسم، بدلًا من مجرد تعرضه لها. وقال رولي: “الشيء الأكثر أهمية هو أن تقييم المخاطر الصحية الأساسية لم يتغير”. وأضاف: “إن الحدود التي كانت لدينا في عام 1998 لا تزال وقائية الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى