أخبار التقنية

معالج آبل الجديد A12Z مطابق فعليًا لمعالجها السابق A12X

أكد تقرير جديد صادر عن شركة التحليل التقني والهندسة العكسية (TechInsights) أن معالج شركة آبل الجديد (A12Z Bionic) الموجود ضمن النماذج الأحدث من حاسب آيباد اللوحي (2020 iPad Pro) مماثل لمعالج (A12X Bionic) الموجود ضمن نماذج عام 2018 من حاسب (iPad Pro‌)، لكن مع تمكين نواة إضافية ضمن وحدة معالجة الرسومات.

وبدأت التكهنات بأن آبل قد استخدمت الرقاقة نفسها بعد وقت قصير من إطلاق نماذج (iPad Pro) الجديدة، حيث أشارت المقاييس والمراجعات المبكرة للحاسب إلى أن الأداء أفضل بشكل هامشي بالمقارنة مع نماذج عام 2018 من حاسب (iPad Pro).

ولم تسلط شركة آبل الضوء على التغييرات التي طرأت على أداء وحدة المعالجة المركزية، لكن هناك فرق واحد، إذ يتميز معالج (A12Z Bionic) بوحدة معالجة رسومات ثمانية النوى، بينما يحتوي معالج (A12X Bionic) على وحدة معالجة رسومات سباعية النوى.

وتشير المعلومات التي قدمتها شركة (TechInsights) في شهر مارس إلى أن معالج (A12X Bionic) كان مزودًا بوحدة معالجة رسومات ثمانية النوى لكن مع تعطيل نواة واحدة، مما يشير إلى أن (A12Z Bionic) هو (A12X Bionic) نفسه لكن مع تمكين نواة وحدة معالجة الرسومات المعطلة سابقًا.

وقالت شركة آبل في بيانها الصحفي للإعلان عن جهاز (iPad Pro) الجديد إن أحد التغييرات التي طرأت على معالج (A12Z Bionic) كان إضافة نواة ثامنة لوحدة معالجة الرسومات، لكن المعلومات الجديدة توضح أن الشركة نشطت النواة الثامنة ضمن وحدة معالجة الرسومات وغيرت الاسم التسويقي للمعالج فقط.

يذكر أنه من المعتاد أن تعطل الشركات المصنعة للرقاقات نواة واحدة من المعالج عندما لا تلبي الرقاقة المستويات الإنتاجية المطلوبة، وربما هذا ما حدث مع معالج (A12X Bionic)، إذ تحسن تصنيع الشريحة الآن بما فيه الكفاية بحيث أصبحت الإنتاجية أفضل وجميع النوى الثمانية تعمل، مما أدى إلى شريحة (A12Z Bionic).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى