أخبار التقنية

شركة مايكروسوفت ستطلق نظامها المطور Window 10X للحواسيب المحمولة

 

أكدت شركة مايكروسوفت اليوم الاثنين بأنها تعتزم إعادة تركيز نظام التشغيل (ويندوز 10إكس) Windows 10X ليشمل الأجهزة ذات الشاشة الواحدة.

وقال (بانوس باناي) – رئيس قسم ويندوز والأجهزة لدى مايكروسوفت: “إن العالم مكان مختلف تمامًا عما كان عليه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عندما شاركنا رؤيتنا لفئة جديدة من أجهزة ويندوز الثنائية الشاشة”. وأضاف: “صممنا (ويندوز 10إكس) بمرونة، وقد مكنتنا هذه المرونة من إعادة تركيزنا على أجهزة (ويندوز 10إكس) ذات الشاشة الواحدة، التي تستفيد من قوة السحابة لمساعدة عملائنا على العمل والتعلم واللعب بطرق جديدة”.

ولم تحدد مايكروسوفت موعدًا لدعم الأجهزة ذات الشاشة الواحدة مثل الحواسيب المحمولة لنظام (ويندوز 10إكس)، ولا موعد تشغيل الأجهزة ذات الشاشة المزدوجة بالنظام، ومع ذلك، فقد أكد باناي أن الأجهزة ذات الشاشة الواحدة ستكون أول من يستخدم النظام. وقال: “سنستمر في البحث عن اللحظة المناسبة، بالتعاون مع شركائنا في (تصنيع المعدات الأصلية) OEM، لإطلاق الأجهزة ذات الشاشة المزدوجة في السوق”.

ويُعتقد أن مايكروسوفت أعادت ترتيب أولوياتها الخاصة بنظام (ويندوز 10إكس) وأصبحت تركز على الحواسيب ذات الشاشة الواحدة بسبب جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19، خاصةً بعد أن شهدت الشركة زيادة بنسبة 75%، على أساس سنوي، في الوقت الذي يُقضى في استخدام ويندوز 10، وذلك مع توجه المزيد من الناس إلى استخدام أجهزة الحاسوب الشخصية بدلًا من الهواتف الذكية، أو الأجهزة اللوحية للعمل أو الدراسة أثناء عمليات الإغلاق التي شهدتها معظم دول العالم.

يُشار إلى أن نظام (ويندوز 10إكس) – الذي كان يستهدف في البداية الأجهزة ذات الشاشة المزدوجة مثل (سيرفس نيو) Surface Neo – يقدم واجهة بسيطة وحديثة. وتعمل مايكروسوفت على تحديث النظام ببعض التغييرات في واجهة المستخدم لدعم تعدد المهام، والوصول السريع إلى الإعدادات.

ويُنتظر أن تعلن مايكروسوفت عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بالنظام، والأجهزة التي تعمل على تطويرها في وقت لاحق من شهر أيار/ مايو الماضي في مؤتمر المطورين السنوي Build.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى