أخبار التقنية

كيف تساعدك خرائط جوجل خلال تفشي فيروس كورونا؟

شهد الأسبوعان الماضيان زيادة مفاجئة في حالات الإصابة (بوباء COVID-19) فيروس كورونا في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وحتى الولايات المتحدة، وقد لا يتباطأ في أي وقت قريب.

تعد إيطاليا أفضل مثال على ما يمكن أن يفعله فيروس كورونا (وباء COVID-19)، حيث انتقلت البلاد من 0 حالة إصابة إلى ما يقرب من 10000 حالة خلال أسبوعين وهي الآن قيد الإغلاق بالكامل.

الأمور ليست سيئة في بلدان أخرى، ويجب على الجميع لعب دور هام عندما يتعلق الأمر بمكافحة هذا المرض، وذلك عن طريق تجنب الأماكن المزدحمة والسفر إلى البلدان المعرضة للخطر، واستخدام تدابير النظافة الشخصية الجيدة، والبقاء في عزلة كلما كان ذلك ضروريًا.

إذا كنت بصحة جيدة، فلا تزال بحاجة إلى الذهاب إلى العمل إذا لم يكن العمل من المنزل أمرًا محتملًا، وما زلت بحاجة إلى الخروج للحصول على الطعام والإمدادات، ولحسن الحظ يمكن أن تساعد التكنولوجيا في التخطيط للمعركة ضد الفيروس، وخرائط جوجل هي واحدة من التطبيقات التي يمكن أن توفر مساعدة إضافية.

تطبيق خرائط جوجل للأجهزة المحمولة ليس مخصصًا للملاحة والاتجاهات فقط، لكنه يمكن أن يساعدك أيضًا في اكتشاف الأماكن التي تهمك، ويوفر مزيدًا من التفاصيل حول الشركات التي يتعين عليك التفاعل معها، وبالنظر إلى أن تفشي فيروس كورونا سيؤثر على العديد من الشركات في المستقبل القريب يمكن أن تساعدك خرائط جوجل في تحديد ما إذا كان الخروج إلى مكان معين يستحق هذه المخاطرة.

أعدت جوجل صفحة مساعدة جديدة توجّه أصحاب الأعمال لتزويد العملاء بمعلومات محدّثة إذا تأثرت شركاتهم بتفشي COVID-19، حيث تقول: “إذا تأثر عملك بفيروس COVID-19، فقم بتحديث ملفك الشخصي في Google My Business لتوفير المعلومات الأكثر دقة لعملائك، على سبيل المثال، قم بتغيير ساعات العمل إذا كنت تغلق مبكرًا، أو أضف مزيدًا من التفاصيل إلى وصفك، وسيتم عرض التحديثات في ملف تعريف النشاط التجاري على Google Search و Maps”.

سيتمكن أصحاب الأعمال من تحديث ساعات العمل الخاصة بهم إذا تم تغييرها بسبب الوباء، وسيكون بإمكانهم أيضًا تحديث أوصاف أعمالهم في حالة تأثر شركاتهم بالعدوى COVID-19، حيث تقول جوجل: “يمكنك مشاركة معلومات حول أي احتياطات إضافية يتخذها النشاط التجاري، فإذا كنت تقدم أي خدمات إضافية إلى المجتمع أو ما إذا كنت تواجه تأخيرًا”.

كما يجب على مالكي الشركات النظر في تضمين المشاركات مع مزيد من التفاصيل حول أعمالهم، مثل تفاصيل حول منتجاتهم وخدماتهم المتاحة أثناء انتشار الوباء، كما يتم تشجيع أصحاب الأعمال على توفير رقم هاتف محدّث بحيث لا يزال بإمكان العملاء الوصول إليهم.

هذه هي بعض النصائح التي يجب على مالكي الأعمال أخذها في الاعتبار إذا كانوا يخططون لإغلاق متاجرهم أو تقليل نشاطهم في الأسابيع أو الأشهر القادمة، وكما قلنا من قبل، الأمر متروك لنا جميعًا للمساعدة في تقليل خطر انتشار المرض، حيث أن الحكومات ومسؤولي الصحة ليسوا كافيين لمكافحة تفشي المرض.

كما ينبغي لمالكي الأعمال اتباع نصيحة جوجل في هذا الشأن، يجب على مستخدمي خرائط جوجل المنتظمين التفكير في استخدام التطبيق للبحث عن معلومات محدثة حول بعض المطاعم المفضلة لديهم والمتاجر وغيرها من الشركات التي قد يعملون معها بشكل منتظم قبل الخروج باتجاه أحدهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى