شروحات

كل ما تريد معرفته عن تطبيق البريد الإلكتروني Hey وطريقة عمله

 

لطالما كانت عملية إدارة (البريد الإلكتروني) Email مرهقة نوعًا ما خاصةً مع الرسائل الترويجية ورسائل التصيد التي لا تنتهي، ولكن يبدو أن كل هذا ربما سيصبح من الماضي مع ظهور تطبيق Hey الذي يعد مطوروه بأنه سيغير مفهوم البريد الإلكتروني للأبد.

إليك كل ما تريد معرفته عن تطبيق البريد الإلكتروني Hey وطريقة عمله:

ما هو تطبيق البريد الإلكتروني Hey:

يتيح تطبيق Hey – الذي يعد المستخدم بتجربة مختلفة كليًا عن باقي خدمات البريد الإلكتروني الأخرى – واجهة بسيطة للتنقل والتحكم مقابل خطط اشتراك سنوية مختلفة تعتمد على مدى طول عنوان البريد الإلكتروني الذي تريده، حيث يُكلف الحصول على عنوان بريد إلكتروني من حرفين فقط، مثل: ([email protected]) مبلغ 999 دولارًا، بينما ثلاثة حروف تُكلف 349 دولارًا، أما خطة الاشتراك القياسية فتُكلف 99 دولارًا.

مقابل هذا المبلغ سيقدم لك التطبيق أداة فحص لتحديد من يرسل إليك الرسائل، وهو ما يساعدك نظريًا في استعادة السيطرة على البريد الوارد لديك، من خلال الرسائل العشوائية وفحصها وتصنيفها تلقائيا بدون تدخل منك.

كيف يعمل التطبيق؟

حتى الآن يتوفر تطبيق Hey عن طريق الدعوة فقط، للتسجيل للحصول على حساب، يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى [email protected] وإخبار الشركة بالأسباب التي تجعلك ترغب في استخدام التطبيق، بمجرد الموافقة ستتلقى رمز الاشتراك الذي يمكنك استخدامه للحصول على عنوان البريد الخاص بك الذي سيكون بهذا الشكل: [email protected].

ومن ثم يمكنك الوصول إلى صندوق البريد الوارد الخاص بك من خلال متصفح الويب أو تطبيق الهاتف الذكي، هنا ستجد الميزة الأساسية التي يقدمها التطبيق وهي (أداة الفرز) لفحص الرسائل الإلكترونية من خلال رسالة تظهر لك في أعلى الشاشة تدعوك لفتح الرسالة.

بمجرد الضغط على الرسالة، ستُنقل إلى قائمة تُسمى (Screener)، التي تعرض قائمة بجهات الاتصال الذين يراسلوك للمرة الأولى مع خياران هما: (نعم) للموافقة على تلقي رسائل البريد الإلكتروني من هذا المرسل دائمًا، أو (لا) حينها لن يتمكن هذا العنوان من إرسال أي رسائل جديدة لك.

بالإضافة للمزايا الأخرى التي تتضمن:

تقنية مكافحة التتبع: التي تتيح للخدمة الكشف تلقائيًا عن رسائل البريد الإلكتروني التي تحتوي على (متتبعات) Trackers.

صندوق المستندات المهمة: للاحتفاظ بالرسائل المهمة التي لا ترغب في قراءتها حاليًا، ولكنك تريد الاحتفاظ بها للرجوع إليها لاحقًا، مثل: فاتورة الكهرباء، أو التسوق.

تثبيت الرسائل المهمة: عندما تتلقى رسالة بريد إلكتروني مهمة لا تريد نسيانها، يمكنك تثبيتها بحيث تظل مرئية لك في أسفل الشاشة.

هل يمكن أن يتنافس التطبيق مع التطبيقات الأخرى؟

بلا شك تهيمن شركات خدمات البريد الإلكتروني، مثل: جوجل وآبل وياهوو ومايكروسوفت على هذا السوق بشكل شبه كامل، وبالرغم من ظهور بعض الخدمات التي ادعت إنها تقدم تجربة بريد إلكتروني مختلفة إلا أنها لم تستطع الصمود أمام هذه الشركات.

مثل تطبيق البريد الإلكتروني Superhuman، الذي يُكلف 30 دولارًا في الشهر حيث أعلن بأنه سيقوم بتقديم “تجربة البريد الإلكتروني الأسرع على الإطلاق“، لكن بعد المزيد من التدقيق في نموذج عمل التطبيق وُجد أنه ينتهك الكثير من خصوصية مستخدميه، وخرج من المنافسة كُليًا.

وحتى إذا لم يكن ذلك هو السبب، فتطبيقات بريد إلكتروني مجانية، مثل: (جيميل)، و(أوتلوك)  و(ياهوو) ستظل تسيطر على السوق لفترة طويلة مستقبلًا، حيث يجدها الكثير من المستخدمين إنها جيدة بما فيه الكفاية.

عندما يكون هناك شيء مجاني وجيد بما فيه الكفاية، سيكون من الصعب التغلب عليه، ومن ثم نجد أن تطبيق البريد الإلكتروني Hey قد اتخذ خطوة أولية مدروسة بلا شك، ولكن سيتعين عليه تقديم المزيد لإقناع المستخدمين بدفع 99 دولارًا في السنة لاستخدامه.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق