أخبار التقنية

فيسبوك تعيد النظر في خطط عملتها الرقمية ليبرا

 

تعيد شركة فيسبوك التفكير في خطط مشروعها للعملة الرقمية المسماة (ليبرا) Libra بعد أشهر من الضغط التنظيمي والسياسي، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشره الموقع التقني (The Information).

وبحسب التقرير، فإن فيسبوك لم تعد تعتزم جعل عملة (ليبرا) – العملة المشفرة المعتمدة على تقنية (البلوك تشين) BlockChain، التي هي بصدد تطويرها بالشراكة مع (جمعية ليبرا) Libra Association غير الربحية – بمثابة المحور لإستراتيجيتها للمدفعوعات الرقمية.

وبدلاً من ذلك، فإن المشروع سينتقل إلى دعم العملات الحالية المدعومة من الحكومات، مثل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي، إلى جانب عملة (ليبرا)، وذلك عندما تطلق الشركة محفظتها الرقمية، وأكد متحدث باسم فيسبوك أن الشركة تعمل على نسخٍ رقمية من العملات المدعومة من الحكومات، بالإضافة إلى عملة (ليبرا).

وبالإضافة إلى ذلك، يوضح التقرير الجديد أن شركة فيسبوك تؤخر إطلاق محفظتها الرقمية المسماة (كاليبرا) Calibra، التي من المفترض أن تكون الواجهة الأساسية لتكنولوجيا (ليبرا)، ومن المفترض الآن أن تدعم المحفظة عملات متعددة، من ضمنها (ليبرا).

وقد كان من المقرر إطلاق المحفظة هذا الصيف، لكن الشركة تخطط الآن لإطلاقها في شهر أكتوبر، وبدلاً من أن تصبح متاحة في جميع أنحاء العالم عند الإطلاق، قد يكون توافرها مقصورًا على العملات المدعومة من الحكومات التي يدعمها المشروع داخل التطبيق، وقد يؤدي ذلك إلى إبطاء طرح المحفظة.

ويقول التقرير إن فيسبوك ما تزال مصرة على وصول ميزات تخزين الأموال الخاصة بالمحفظة ونقلها إلى واتساب وفيسبوك مسنجر، وذلك بالرغم من أن الجدول الزمني لوصول تلك الميزات لا يزال غير واضح بالنسبة لإطلاق المحفظة المخطط له في شهر أكتوبر.

يذكر أن الإعلان لأول مرة عن مشروع (ليبرا) جرى في شهر يونيو من العام الماضي باعتباره مسعى جريئًا، لكنه محفوف بالمخاطر، لإحداث ثورة في تحويل الأموال، وحصول فيسبوك وشركائها على موطئ قدم في مجال المدفوعات الرقمية القائمة على تكنولوجيا (البلوك تشين).

ويتكون المشروع من جزأين هما، عملة (ليبرا) المصممة بشكل مشابه للعملات المشفرة الأخرى مثل (بيتكوين) Bitcoin لكن مع وجود اختلافات جوهرية تهدف إلى جعلها أكثر استقرارًا، وشبكة (البلوك تشين) التي ستكون الأساس التقني للعملة والأداة الرئيسية للتحقق من المعاملات وملكية العملة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى