هواتف وأجهزة تقنية

عريضة تطالب سامسونج بوقف استخدام معالجات Exynos

قرر مستخدمو سامسونج حول العالم تقديم عريضة إلى الشركة الكورية الجنوبية للتوقف عن استخدام معالجاتها المسماة (Exynos) داخل أجهزة (جالاكسي) Galaxy الرائدة؛ بسبب ضعف الأداء عند مقارنتها بالأجهزة نفسها المتضمنة معالجات (Snapdragon) من شركة كوالكوم.

وتكتسب العريضة الموجودة ضمن موقع (Change.org)، التي تحمل عنوان “توقفوا عن بيع هواتف Exynos الرديئة لنا”، زخمًا كبيرًا، وهي تطلب من سامسونج التخلص من رقاقات (Exynos) لصالح رقاقات (Snapdragon) الموجودة في أسواق أمريكا الشمالية.

كما تقترح العريضة تبديل مستشعرات الكاميرا التي تصنعها سامسونج بمستشعرات من تصنيع شركة سوني، وجاء في العريضة: “هذه الأجزاء رديئة، وهناك العديد من المقارنات عبر الإنترنت توضح أن هواتف (Exynos) أبطأ، ولديها عمر بطارية أسوأ، ومستشعرات الكاميرا ومعالجاتها أسوأ، وتزداد سخونة بشكل أسرع، وما إلى ذلك”.

وعادةً ما تكون نماذج (Exynos) منخفضة الأداء مقارنة بنماذج (Snapdragon)، وتطلق الشركة نماذج (Exynos) من أجهزتها – خاصةً هواتفها الرائدة مثل سلسلة (Galaxy S) و (Galaxy Note) – في أسواق آسيا وأوروبا، بينما تطلق الهواتف نفسها في أمريكا الشمالية باستخدام معالجات (Snapdragon).

وقد تكون هناك اختلافات كبيرة في التجربة اعتمادًا على نوع المعالج الذي يحصل عليه المستخدم، ويتميز معالج (Snapdragon 865)، على سبيل المثال، بنوى (Cortex A77) التي تعد بتعزيز الأداء بنسبة تصل إلى 20 في المئة مقارنةً بنوى (Cortex A76) المستخدمة في معالج (Exynos 990).

كما تحصل الهواتف الرائدة المزودة بمعالج (Snapdragon) على وحدة معالجة الرسومات (Adreno 650) المتفوقة على وحدة معالجة الرسومات (Mali G77) ضمن معالج (Exynos).

وتظهر مشاكل (Snapdragon) و (Exynos) كل عام عندما تطلق سامسونج هواتفها الرائدة، ويقال إن الشركة الكورية الجنوبية تجري محادثات مع شركة (AMD) لتعزيز أداء وحدة معالجة الرسومات على معالجات (Exynos)، مما قد يجعل الأمور أفضل مستقبلًا.

وجمعت العريضة أكثر من 10 آلاف توقيع، وتهدف إلى جمع 15 ألف توقيع، لكن من غير المرجح أن يكون هذا الرقم المنخفض كافيًا للفت انتباه المديرين التنفيذيين لشركة سامسونج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى