مقالات وتقارير

سياسات أبرز شركات التقنية تجاه موظفيها بعد انتشار فيروس كورونا

أعلنت العديد من شركات التقنية عن سياسات جديدة لموظفيها مع اتاحة العمل عن بُعد للحد من انتشار فيروس كورونا (COVID-19)، ومعظم هذه السياسات جاءت استجابة لتوصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها خاصة في آسيا والولايات المتحدة.

فيما يلي سنتعرف على سياسات شركات التقنية تجاه موظفيها بعد انتشار فيروس كورونا:

1- شركة آبل:

سمحت شركة آبل لموظفيها بالعمل من المنزل اعتبارًا من 9 إلى 13 مارس الجاري، خصوصًا في المناطق التي لديها معدل تفشي مرتفع لفيروس كورونا، وهذه المناطق تشمل مدن: وادي سانتا كلارا، وكاليفورنيا، وسياتل في الولايات المتحدة، ودول: كوريا الجنوبية، اليابان، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا، وسويسرا.

كما حث المدير التنفيذي للشركة تيم كوك جميع موظفي الشركة بالعمل عن بُعد متى سمحت مهام وظائفهم بذلك، بالإضافة إلى أن كل العاملين بالساعة في المكاتب المتأثرة سيستمرون في تلقي الأجور بما يتماشى مع الأعمال المعتادة.

2- شركة فيسبوك:

طلبت فيسبوك من جميع موظفيها في مدينة سياتل الأمريكية والبالغ عددهم ما يقرب من 5000 موظف العمل من المنزل حتى 31 مارس الجاري، وقدمت توصية لجميع موظفي منطقة خليج سان فرانسيسكو  وموظفي الطوارئ بالعمل من المنزل ابتداءً من 9 مارس بعد ظهور إصابات فيروس كورونا في هذه المدن.

كما قدمت سياسات مُصممة لدعم (احتياجات الأعمال المتنوعة) لموظفيها والتي تشمل:

  • الاستمرار في دفع الأجور العمال والموظفين الذين لا يمكنهم العمل بسبب انخفاض متطلبات التوظيف أثناء العمل من المنزل في حالة إغلاق المكتب، أو عندما يكونون مرضى.
  • توسعة مزايا رعاية الأطفال الاحتياطية لمساعدة الآباء أثناء عملهم من المنزل.
  • تعويض تكاليف الإنترنت للموظفين الذي تأثروا بسياسات العمل عن بُعد.

3- شركة مايكروسوفت:

ذكرت مايكروسوفت أن جميع الموظفين في منطقة Puget Sound غربي العاصمة واشنطن، ومنطقة خليج سان فرانسيسكو، ومدينة نيو جيرسي قد تلقوا توصيات بالعمل من المنزل حتى 25 مارس.

بالإضافة إلى توصيات لجميع موظفيها في أنحاء العالم بالعمل من المنزل بناءً على موقف انتشار فيروس كورونا محليًا. كما أنها ستلتزم بمواصلة الدفع لجميع الموردين ودفع رواتب الموظفين بشكل منتظم خلال هذه الفترة.

شركة تويتر:

ذكرت تويتر في بيان نُشر في موقعها على الإنترنت، إنها تشجع جميع الموظفين على المستوى الدولي بالعمل عن بُعد إذا كانوا قادرين على تلبية مهام وظائفهم، ولكن سيكون العمل عن بُعد إجباريًا للموظفين في دول: هونغ كونغ، واليابان، وكوريا الجنوبية.

مع استمرارها في دفع تكاليف العمالة لتغطية ساعات العمل القياسية، وسيحصل جميع الموظفين؛ ومن ضمنهم العمال الذين يعملون بالساعة على تعويضات عن نفقات إعداد مكاتبهم في المنزل بالإضافة لتلبية طلبات الموردين المحليين والدوليين.

شركة جوجل:

طلبت جوجل من جميع موظفيها في أمريكا الشمالية بالعمل عن بُعد متى ما سمحت مهام وظائفهم بذلك حتى يوم 10 أبريل القادم، وقد ذكر الرئيسي التنفيذي لشركة جوجل وألفابيت ساندار بيتشاي أن جميع الموظفين الذين سيتأثرون بجداول العمل المخفضة سيتم تعويضهم.

شركة أمازون:

ذكرت أمازون أنها قدمت توصية لجميع الموظفين في مدن: سياتل، ومنطقة خليج سان فرانسيسكو، ونيويورك، ونيوجيرسي في الولايات المتحدة، وموظفيها في: مدينة مدريد الإسبانية، وإيطاليا بالعمل من المنزل حتى نهاية شهر مارس الجاري.

مع استمرارها بالدفع لجميع الموظفين والعمال الذين يعملون بالساعة مثل: موظفي خدمة الطعام، وحراس الأمن، وموظفي النظافة، بالإضافة إلى ذلك ستساهم في دفع إيجار شهر للشركات الصغيرة المحلية التي تعمل داخل المباني المملوكة لها للمساعدة في دعمها خلال هذه الفترة.

شركة إنتل:

ذكرت شركة إنتل أن العمل عن بُعد سيكون اختياريًا في الوقت الحالي للموظفين القادرين على أداء عملهم بفاعلية عن بُعد ويرغبون في القيام بذلك، ولكنها لم تذكر أي قيود على هذه التوصية.

شركة Salesforce:

ذكرت شركة Salesforce إنها أوصت جميع موظفيها الموجودين في مدن: واشنطن، كاليفورنيا، ونيويورك في الولايات المتحدة بالعمل من المنزل حتى نهاية شهر مارس الحالي، ولكنها لم تذكر أي قيود على هذه التوصية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى