هواتف وأجهزة تقنية

سامسونج تتوقع تراجع مبيعات الهواتف الذكية هذا العام

أشارت شركة سامسونج للإلكترونيات في اجتماعها السنوي للمساهمين إلى أن وباء فيروس كورونا المستجد سيضر مبيعات الهواتف الذكية والإلكترونيات الاستهلاكية هذا العام، في حين أن الطلب من مراكز البيانات سيعزز الانتعاش في أسواق رقاقات الذاكرة، كما توقعت استمرار نمو الطلب على هواتف (5G)

وأعلنت الشركة في الاجتماع أنها ستوسع مجموعة (5G) إلى سلسلة (A) من الفئة المتوسطة، وأوضحت أن الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة تشهد نموًا سريعًا في الأسواق الناشئة، لذا، فإن الشركة ستطلق نماذج جديدة بأسعار مختلفة، وستعزز المبيعات وتزيد من الكفاءة التشغيلية لضمان الأرباح.

وشهدت العملاقة التكنولوجية الكورية الجنوبية هبوطًا في أرباحها التشغيلية بمقدار النصف في عام 2019 مقارنةً بالعام السابق، وكان الانخفاض في أسعار الذاكرة هو السبب الرئيسي، إلى جانب زيادة العرض والنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، (كيم كي نام) Kim Ki-nam، أن فيروس كورونا المستجد والنزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تلقي بظلالها على التوقعات بالنسبة لشركة التكنولوجيا العملاقة الكورية الجنوبية، التي تتنافس هواتفها الذكية من فئة (جالاكسي) Galaxy مع أجهزة آيفون من آبل للهيمنة عالميًا.

وقال (كوه دونغ جين) Koh Dong-jin، رئيس قطاع أعمال سامسونج للهواتف المحمولة والشبكات في الاجتماع العام السنوي في سيول: “كان من المتوقع أن يتجه سوق الهواتف الذكية العالمي إلى النمو هذا العام، لكن مع ظهور علامات تدل على وجود الفيروس لفترة طويلة، فإن سوق الهواتف الذكية ينكمش، ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الهواتف الذكية الداعمة لشبكات الجيل الخامس (5G)”.

وبالرغم من أن سوق الهواتف الذكية سينكمش، فقد قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي إن سوق الرقاقات – التي تشكل نحو نصف الأرباح التشغيلية لشركة سامسونج – سيشهد نموًا في الطلب بعد الركود العام الماضي الذي تفاقم بسبب العرض الزائد والتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وخفضت شركات تصنيع الرقاقات الأخرى، مثل (برودكوم) Broadcom، توقعات مبيعاتها بسبب الاضطرابات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن شركة سامسونج قالت إن الاستثمارات المتوقعة من مراكز البيانات والفرص الجديدة في مجالات مثل الشبكات (5G) والسيارات المستقلة ستزيد مبيعات الرقاقات في عام 2020.

وفي الوقت نفسه، قال (كيم كي نام) Kim Ki-nam إنه يتوقع أن يركز صانعو الرقاقات على تطوير عمليات التصنيع بدلاً من زيادة الطاقة الإنتاجية هذا العام، مما يحد من العرض.

وأوضح (كيم هيون سوك) Kim Hyun-suk، رئيس قسم الإلكترونيات الاستهلاكية في الشركة، أن من السابق لأوانه التكهن بكيفية تأثير فيروس كورونا المستجد على المستهلكين، وقال: “كنا نتوقع أن يرتفع سوق الإلكترونيات الاستهلاكية بشكل طفيف هذا العام، لكن مع انتشار الفيروس سريعًا، تنمو الشكوك بشكل أسرع من أي وقت مضى، ومن الصعب جدًا التنبؤ بالمستقبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى