مقالات وتقارير

تقرير: تيسلا تطور بطاريات ثورية ستجعل سياراتها أرخص من العادية

 

أفادت وكالة رويترز اليوم الخميس نقلًا عن مصادر مطلعة بأن شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية تستعد لتقديم البطاريات المنخفضة التكلفة، التي تدوم مدة أطول من الحالية في سياراتها الكهربائية في الصين في وقت لاحق من العام الحالي، أو مطلع العام المقبل.

وذكرت الوكالة أن البطارية – التي يُطلق عليها بين العامة اسم (بطارية المليون ميل)؛ في إشارة إلى المدة التي يمكن أن تستمر فيها السيارة قبل التوقف – طُوِّرت بالتعاون مع عملاقة البطاريات الصينية Amperex Technology، وقد صممها جزئيًا خبراء البطاريات الذي عينهم الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا (إيلون ماسك).

يُشار إلى أن تيسلا تُعدّ بالفعل رائدة في صناعة بطاريات الليثيوم أيون المستخدمة في السيارات الكهربائية، ومن المتوقع أن تكشف المزيد عن التقنية الجديدة في (يوم البطارية) القادم للمستثمرين المقرر أواخر الشهر الحالي.

وكان ماسك أخبر المستثمرين والمحللين في وقت سابق من العام الحالي أن المعلومات “ستذهلكم، فهي تذهلني”. وخططت الشركة في الأصل لعقد الحدث في شهر نيسان/ أبريل الماضي، لكنها اضطرت إلى إعادة جدولته حتى أواخر أيار/ مايو على أقل تقدير؛ بسبب جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19). وقد عقدت الشركة حدثًا مشابهًا يركز على تقنية القيادة الذاتية في شهر نيسان/ أبريل 2019.

ومن المتوقع أن تُخفّض البطارية التكلفة لكل كيلوواط/ الساعة، وهي وحدة الطاقة الأكثر استخدامًا لقياس سعة حزم البطاريات في المركبات الكهربائية الحديثة، إلى أقل من 100 دولار. ويعتقد العديد من الخبراء أن الوصول إلى هذا الهدف سيسمح لشركة تيسلا أو غيرها من شركات صناعة السيارات ببيع السيارات الكهربائية بأسعار السيارات التي تعمل بالوقود ذاتها، مما يجعلها في متناول الأيدي أكثر.

وتحاول شركة (جنرال موتورز) أيضًا تحقيق هذ الهدف في عملها مع شركة صناعة البطاريات الكورية التابعة لإل جي LG Chem، إذ شاركت حديثًا خلال حدث (يوم المركبات الكهربائية) EV Day الخاص بها في شهر آذار/ مارس الماضي، ومع ذلك، فمن غير المتوقع أن تحقق الشركة هدفها حتى منتصف العقد الحالي.

ووفقًا لرويترز، فإن ماسك استأجر عددًا من الخبراء الذين لديهم أعمال عامة، مثل: براءات الاختراع، والأوراق الأكاديمية التي تؤهلهم لتطوير الجيل القادم من البطاريات التي انتشرت المعلومات عنها بصورة مطّردة خلال العام الماضي. وقد بدأت تيسلا في تمويل مجموعة الخبراء منذ عام 2016. كما أن تيسلا استحوذت على عدد من الشركات التي تساهم في تطوير البطاريات، مثل: Maxwell Technologies.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى