أخبار التقنية

تطبيق Houseparty يعرض مليون دولار لمن يثبت أنه يسرق البيانات

عرض تطبيق الدردشة المرئية الجماعية (هاوس بارتي) Houseparty مكافأة قدرها مليون دولار أمريكي لمن يقدم دليلًا يُثبت صحة ما قالت إنها حملة تشويه شُنَّت عليها متهمةً إياها بسرقة البيانات من التطبيقات الأخرى المثبتة على الهاتف الذكي نفسه.

وظهرت مئات التغريدات في اليومين الماضيين، مدعيةً أنه جرى اختراق حسابات (سبوتيفاي) Spotify و(سناب شات) Snapchat والحسابات الأخرى على هواتف الأشخاص بعد تنزيل تطبيق (هاوس بارتي)، الذي استحوذت عليه شركة (إيبك جيمز) Epic Games المالكي للعبة (فورتنايت) Fortnite في شهر حزيران/ يونيو الماضي.

وقال (نيك تشيستر) – المتحدث باسم شركة Epic Games – بعد أن لاحظت الشركة التغريدات صباح يوم الاثنين: “توصل تحقيقنا إلى أن العديد من التغريدات الأصلية التي نشرت هذا الادعاء قد حُذفت، وقد لاحظنا تعليق حسابات تويتر التي نشرتها”.

ورفض تطبيق (هاوس بارتي) – الذي شهد متوسط تنزيل يومي بأكثر من 278.5 ألف تنزيل في شهر آذار/ مارس وحده وفقًا لحسابات وكالة رويترز استنادًا إلى بيانات شركة التحليلات (أبتوبيا) Apptopia – مزاعم القرصنة. وقال في تغريدة: “إن جميع حسابات (هاوس بارتي) آمنة، والخدمة آمنة، ولم تُخترق قط، ولا تجمع كلمات المرور لمواقع أخرى”.

وأضاف (هاوس بارتي): “نحقق في مؤشرات تشير إلى أن شائعات القرصنة الأخيرة انتشرت من خلال حملة تشويه تجارية مدفوعة بهدف الإضرار بـ (هاوس بارتي). وإننا نقدم مكافأة قدرها مليون دولار لأول شخص يقدم دليلًا على مثل هذه الحملة إلى bounty@houseparty.com“.

يُشار إلى أن التطبيق أصبح حاليًا ظاهرًا في قائمة التطبيقات الأكثر تنزيلًا على متجر (جوجل بلاي) من جوجلy ومتجر (آب ستور) من آبل. ونظرًا لعمليات الإغلاق المفروضة في العديد من البلدان لاحتواء انتشار الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19، فقد زاد استخدام الناس الذي أضحوا مضطرين للعمل من المنزل لتطبيقات التراسل المرئي، مثل: (هاوس بارتي)، و(زووم)، و(مايكروسوفت تيمز).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى