أخبار التقنية

تباطؤ حاد في نمو إيرادات هواوي في الربع الأول

أعلنت شركة هواوي اليوم عن نتائج أعمالها للربع الأول من عام 2020، حيث تباطأ نمو الإيرادات بشكل حاد في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، لكن أكبر مورد لمعدات الاتصالات في العالم وصف الأداء بأنه مرن في ظل الضغوط الأمريكية وتأثير فيروس كورونا المستجد.

وبلغت عائدات عملاقة التكنولوجيا الصينية 182.2 مليار يوان صيني (25.8 مليار دولار أمريكي) في الربع الأول، بزيادة بنحو 1.4 في المئة عن 179.7 مليار يوان صيني التي حققتها قبل عام، وعلى النقيض من ذلك، فقد أعلنت هواوي في عام 2019 عن زيادة بنسبة 39 في المئة في مبيعات الربع الأول.

كما أعلنت الشركة عن هامش صافٍ للربح قدره 7.3 في المئة، منخفضًا من 8 في المئة في الربع الأول من عام 2019، ولم تكشف الشركة، وهي أيضًا ثالث أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، عن صافي أرباحها.

وقال نائب الرئيس (فيكتور تشانغ) Victor Zhang في بيان اليوم الثلاثاء: “تباطأ معدل النمو، لكن هذا الأداء يُعد مرنًا في مواجهة كل من قائمة الكيانات الأمريكية وفيروس كورونا المستجد، الذي نواجهه في الوقت الحالي”.

ووضعت واشنطن الشركة الصينية على القائمة السوداء في شهر مايو من العام الماضي، مستشهدة بمخاوف تتعلق بالأمن القومي، بحيث تقيد هذه القائمة مبيعات السلع الأمريكية الصنع للشركة، مما أدى في عام 2019 إلى تحقيق الشركة لأضعف نمو في أرباحها السنوية في ثلاث سنوات.

وفيما يتعلق بتأثير الوباء، قال تشانغ إنه كان من الصعب قياس التأثير على المدى القصير أو الطويل، حيث أعلن نائب رئيس الشركة عن النتائج المالية من لندن بدلاً من مدينة شنزن، وذلك للاحتفال بمرور 20 عامًا من العمل في أوروبا.

ولم تعلن شركة هواوي في الربع الأول من عام 2020 عن المبيعات الفردية للوحدات، مثل معدات الاتصالات والهواتف الذكية، وتجاهل تشانغ أيضًا الانتقادات لما يسمى “دبلوماسية الأقنعة” قائلًا: إن الشركة ليس لديها دافع خفي وراء تبرعها بملايين الأقنعة الواقية لدول أوروبية وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروسات كورونا هناك.

وقال فيكتور تشانغ: “ندعم بعض البلدان التي تفتقر إلى معدات الحماية الشخصية بسبب المسؤولية الاجتماعية للشركات”، وقالت هواوي إن عام 2020 سيكون أصعب عام لها حتى الآن، حيث لم تُظهر الولايات المتحدة أي علامة على تخفيف القيود التجارية، مع الضغط أيضًا على حلفائها لاستبعاد الشركة الصينية من شبكات الجيل الخامس (5G).

وكانت المصادر قد أوضحت أن واشنطن تستعد لفرض إجراءات جديدة من شأنها الحد من توريد الرقاقات لهواوي، وقال تشانغ: إن القيود الجديدة لن يكون لها معنى اقتصادي، مضيفًا أن هواوي تريد العمل مع جميع الشركات والشركاء والموردين، بما يشمل الشركات الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى