مقالات وتقارير

اللعب عبر الإنترنت.. أبرز 5 تهديدات تواجه اللاعبين

سواء كنت تلعب عبر الإنترنت باستخدام وحدة تحكم في الألعاب أو حاسوبًا أو هاتفًا، وحتى لو كنت تلعب لمدة 10 دقائق فقط أو عدة ساعات في اليوم، فأنت بحاجة إلى معرفة المخاطر التي تواجهها عند اللعب عبر الإنترنت لتتجنبها.

فيما يلي سنتعرف على المخاطر الرئيسية الخمسة التي تهدد كل من يشارك في الألعاب عبر الإنترنت، وما يمكن القيام به للبقاء آمنًا:

1- التصيد الاحتيالي:

في مجال الألعاب عبر الإنترنت تُستخدم التكتيكات نفسها التي يستخدمها المحتالون لخداع الأشخاص لسرقة أرقام بطاقات الائتمان الخاصة بهم، وكلمات المرور، حيث نجد أن القراصنة في هذه الحالة، يُنشئون موقعًا شبيهًا بمواقع اللعب عبر الإنترنت.

ويحثون اللاعبين على تغيير كلمات المرور، أو تقديم رابط يجب النقر عليه للتحقق من حساباتهم، ويهددون عادةً بحظر حساب اللاعب إذا لم يمتثل، والهدف هو الاستيلاء على الحساب وإعادة بيعه في السوق السوداء.

ماذا يجب عليك فعله؟ لا تنقر أبدًا على رابط في رسالة بريد إلكتروني أو في رسالة نصية، بدلًا من ذلك افتح متصفح الويب، واكتب عنوان موقع اللعبة بنفسك، وقم بتسجيل الدخول إلى حسابك، وإجراء أي فحوصات أو تأكيدات مباشرة، كما يمكنك استخدم برامج وتطبيقات الحماية عبر الإنترنت لمنع المتصفح من فتح المواقع المزيفة.

2- اختراق الحاسوب أو الهاتف الذكي:

يستهدف بعض القراصنة اللاعبين بتحديثات أو ألعاب مزيفة، تدعي تخصيص اللعبة، أو المساعدة في تسريع التقدم في اللعبة، وتنتشر التطبيقات الضارة من خلال التصيّد الاحتيالي، والاتصالات داخل اللعبة، كمرفقات في منتديات اللاعبين أو غرف الدردشة.

في بعض الحالات الاستثنائية، تنتشر البرامج الضارة حتى من خلال آليات تحديث اللعبة المشروعة. بعض هذه البرامج الضارة موجه نحو اللعبة، لسرقة بيانات اللاعبين أو الرصيد الذي داخل اللعبة، ولكن البعض يسرق الحسابات المصرفية.
ما الذي يجب عليك فعله؟ لحماية جهازك وبياناتك ستحتاج دائمًا إلى تحديث نظام التشغيل، والاستعانة ببرامج الأمان الموثوقة لحمايتك من البرامج الضارة والتصيّد الاحتيالي.

3- التنمر الإلكتروني:

تحتوي كل لعبة على الإنترنت تقريبًا على شكل من أشكال الدردشة الصوتية أو النصية في الوقت الحاضر. لسوء الحظ، كثيرًا ما يُساء استخدام هذه الميزة على نطاق واسع، من خلال سماع بعض العبارات الجارحة غير المناسبة، خاصة للاعبين من صغار السن.

يجب عليك حظر أي شخص يسيء إليك على الفور؛ وإبلاغ فريق دعم اللعبة باسم المستخدم، واحذر ولا تكشف أبدًا عن هويتك الحقيقية أو التفاصيل الشخصية لأي شخص عبر اللعبة، وإذا كان أطفالك يلعبون، فقم بإخبارهم بخطورة كشف تفاصيلهم الشخصية للغرباء.

4- الغش والخداع:

اعتمادًا على القواعد ونوع اللعبة، قد توجد طرق متعددة للغش، مثل: استخدام الروبوتات الآلية لتحقيق تقدم بشكل غير شرعي، كما يستفيد بعض اللاعبين من الأخطاء التي يكتشفونها في رمز خادم اللعبة للحصول على ميزة داخل اللعبة.

تتضمن الطرق الأخرى للغش حل مشاكل الألعاب لسرقة اللاعبين المبتدئين، والاحتيال الافتراضي، وتذكر: أن تداول السلع داخل اللعبة، وخارج سوق الألعاب الرسمي، يزيد بشكل كبير من فرص خِداعك.

لذا لا تقبل العروض المريبة من الغرباء، خاصة العروض التي تبدو مغرية لدرجة يصعب تصديقها، وإذا لاحظت أن شخصًا ما يتقدم بسرعة كبيرة في اللعبة، فأبلغ فريق الدعم بذلك، فمعظم الألعاب عبر الإنترنت لديها لوائح صارمة وتحظر على الفور من يغش.

5- سرقة الشخصية والرصيد:

من المرجح أن يستهدف القراصنة الموارد داخل اللعبة، أو شخصيات اللعبة المتطورة، أو حسابات الألعاب المدفوعة، أو بيانات بطاقة الائتمان المرتبطة بها، بطرق متعددة مثل: التصيد الاحتيالي، وسرقة كلمات المرور، والاحتيال داخل اللعبة، وكلما كانت شخصيتك أو حسابك أفضل، زادت فرصة استهداف المجرمين لك تحديدًا، خاصة في الألعاب المتطورة ذات الجمهور الكبير.

يجب عليك أثناء تقدمك في اللعبة، أن تكون أكثر حذرًا مع حسابك، وأن تقوم بإعداد المصادقة الثنائية، واستخدام كلمات مرور معقدة وفريدة لحسابك داخل اللعبة وعنوان بريدك الإلكتروني الأساسي، وتثبيت برنامج أمان قوي لجهازك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى