هواتف وأجهزة تقنية

إل جي تعرض لغة التصميم الجديدة لهاتفها الرائد القادم

كشفت شركة إل جي عن اللغة التصميمية لهاتفها الذكي الرائد القادم المتوقع إطلاقه الشهر المقبل في كوريا الجنوبية، ويحتوي النموذج الجديد على ما تسميه الشركة تصميم “قطرة المطر”، حيث تتميز الكاميرا الخلفية بثلاث عدسات مع إضاءة (LED) مرتبة بشكل تنازلي بحسب الحجم أسفل العدسة الرئيسية الأكبر حجمًا، مما يحاكي طريقة تساقط قطرات الماء.

وتشير إل جي إلى أن هذا يتعارض مع الاتجاهات الحالية لنتوء الكاميرا الكبير، وتقول إن جوانب الهاتف سوف تكون منحنية بشكل متناظر عبر اعتماد تصميم القوس الثلاثي الأبعاد (3D Arc Design) المتضمن منحنيات متناظرة على الشاشة والجزء الخلفي من الهاتف.

وتدعي الشركة الكورية الجنوبية أن هذه الطريقة أكثر إرضاء للعين وأكثر راحة في متناول اليد، وكانت شركة سامسونج قد قالت الشيء نفسه تقريبًا عند إطلاق (Galaxy Note 7)، كما قدمت شركة شاومي ادعاءات مماثلة في الماضي.

ويقول (تشا يونج دوك) Cha Yong-duk، نائب رئيس الشركة ومدير مختبر تصميم الهاتف المحمول في بيان: “يعتمد هاتفنا الذكي القادم على التاريخ الغني لتصميماتنا الكلاسيكية التي كانت مميزة دائمًا، ويمثل هذا الهاتف أول نظرة للميزة التنافسية التي سنقدمها لكل هاتف ذكي من إل جي في المستقبل”.

ولا تتوفر تفاصيل أخرى حول الهاتف نفسه، لكن يبدو أن إل جي ستطبق لغة التصميم هذه عبر مجموعتها، ويأتي هذا التغيير بعد أن أصبحت هواتف إل جي الرائدة على مدار العامين الماضيين، مثل G7 أو V40 أو G8 أو V50 أو G8X أو V60، متشابهة للغاية مع بعضها البعض.

ويبدو أن الشركة الكورية الجنوبية تحاول تغيير هذا النمط بالنسبة لهاتف الرائد القادم من خلال استخدام لغة تصميمة جديدة تمامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى