آبل تنتج مليون درع للوجه أسبوعيًا للعاملين الصحيين

قدم الرئيس التنفيذي لشركة آبل (تيم كوك) Tim Cook تحديثًا حول استجابة الشركة لأزمة فيروس كورونا المستجد عبر مقطع فيديو نشره من خلال حسابه الرسمي على منصة تويتر، موضحًا أن الشركة المصنّعة لهواتف آيفون تصمم دروعًا للوجه، وتنتجها من أجل العاملين في المجال الطبي.

وتهدف عملاقة التكنولوجيا إلى إنتاج مليون درع للوجه أسبوعيًا، وتنوي شحن مليون أخرى كل أسبوع، وتوزعها الشركة حتى الآن في جميع أنحاء الولايات المتحدة، لكنها تخطط للتوسع في مكان آخر قريبًا، وينصبُّ تركيزها على الطرق التي يمكن أن تساعد بها، وتلبي من خلالها الاحتياجات الأساسية لمقدمي الرعاية بشكل عاجل.

وقال كوك: “تلتزم آبل بدعم الاستجابة العالمية لفيروس كورونا المستجد، ولقد أطلقنا جهودًا على مستوى الشركة، جمعت بين مصممي المنتجات والهندسة والعمليات وفرق التعبئة والتغليف وموردينا؛ لتصميم دروع الوجه للعاملين في مجال الصحة، وإنتاجها وشحنها”.

وأضاف “سلمنا أولى شحناتنا الأسبوع الماضي إلى مرافق مستشفى قيصر في وادي سانتا كلارا، وكانت تعليقات الأطباء إيجابية للغاية، وإن تصميم واقي الوجه من آبل يسمح بتعبئة 100 قطعة في صندوق، ويمكن تجميعه في دقيقتين، وهو قابل للتعديل بالكامل، ونحن نورد المواد بينما يجري التصنيع في الولايات المتحدة والصين”.

ويعاني الأطباء في جميع أنحاء الولايات المتحدة من نقص معدات الوقاية الشخصية، مثل واقيات الوجه والأقنعة، مما يعرضهم للخطر أثناء تفشي فيروس كورونا المستجد، وقال كوك أيضًا: إن آبل وفّرت 20 مليون قناع (N95) من خلال سلسلة توريدها العالمية، وتعمل مع الحكومات للتبرع بها للمؤسسات التي تحتاجها.

وبسبب تفشي الفيروس، يعمل موظفو شركة آبل في كاليفورنيا حاليًا من المنزل، وأغلقت الشركة متاجرها للبيع بالتجزئة خارج الصين إلى أجل غير مسمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى